صحيفة إضاءات الشرقية الإلكترونية 

الجمعة, 28 ابرايل 2023 01:11 صباحًا 0 718 0
سلسلة (ضبط النفس بالنفيس)
سلسلة (ضبط النفس بالنفيس)

سلسلة (ضبط النفس بالنفيس)

الكاتب / صديق بن صالح فارسي 

تأمّلات في مغْزى الآيات، بمنظور اجتماعي! 

‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎‏‎الآيات 01 - 03 سورة القمر ، اللقاء، (01)

(اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ * وَإِن يَرَوْا آيَةً يُعْرِضُوا وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ * وَكَذَّبُوا وَاتَّبَعُوا أَهْوَاءَهُمْ ۚ وَكُلُّ أَمْرٍ مُّسْتَقِرٌّ ). 

من إبداع النظم القرآني ما انتهت به سورة النجم السابقة لهذه السورة بالتحذير من قيام الساعة، (أَزِفَتِ الْآزِفَةُ)، وافتتحت هذه السورة بالتذكير باقتراب الساعة. والساعة تعني لحظة انقضاء الأجل ونهاية العالم الدنيوي وبداية العالم الأخروي ، وهي على مرحلتين. المرحلة الأولى عند انقضاء عمر الإنسان ونهاية أجله في الدنيا وقبض روحه، أي بالموت الذي هو حق مكتوب على كل كائن حيّ مهما طال عمره وعلا شأنه، أما المرحلة الأخرى للساعة فهي يوم يقوم الناس لربّ العالمين، وهو اليوم الموعود الذي دلت الآيات والأحاديث على قُرب وقوعه، وقد توالت ظهور علاماتها الصغرى وتوشك علاماتها الكبرى على الظهور، ولعل انشقاق القمر الذي حصل على عهد رسول الله عليه الصلاة والسلام، والذي توالت النصوص على ذكره هو إحدى علامات قرب قيام الساعة، إلا أن الكفار والمنافقين في كل زمان ومكان، موقفهم كما هو لا يتغير ولا يتبدل من العناد والمكابرة والتكذيب وإلقاء التهم الباطلة والحجج الواهية محاولين الالتفاف على الدين والانحراف عن العقيدة الصحيحة، (وَيَقُولُوا سِحْرٌ مُّسْتَمِرٌّ)، أي أن كل ما يرونه من الآيات إنما هو من سحر الطبيعة، ومن الظواهر الكونية المستمرة عبر الزمن، ثم هم لا يتبعون إلا هوى النفس والشهوات والنعيم الزائل، (وَكُلُّ أَمْرٍ مُّسْتَقِرٌّ )، أي مترسخ في أذهانهم ونفوسهم المريضة، ولو جاءتهم العلامات تلو العلامات، والبراهين وآيات القرآن المبين، (إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَتُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ * وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آيَةٍ حَتَّىٰ يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ)!

صحيفة إضاءات الشرقية الإلكترونية

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
سلسلة (ضبط النفس بالنفيس)

محرر المحتوى

جمعه الخياط
المدير العام
رئيس مجلس الادارة والمستشار الفني

شارك وارسل تعليق