صحيفة إضاءات الشرقية الإلكترونية 

الخميس, 02 مايو 2024 10:07 صباحًا 0 113 0
سجل حافل للمملكة العربية السعودية خلال رئاستها للدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي .
سجل حافل للمملكة العربية السعودية خلال رئاستها للدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي .
سجل حافل للمملكة العربية السعودية خلال رئاستها للدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي .
سجل حافل للمملكة العربية السعودية خلال رئاستها للدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي .

الدمام - غاصب القرني

 

استعرضت المملكة العربية السعودية خلال اجتماع كبار الموظفين التحضيري للدورة 15 لمؤتمر القمة الإسلامي في بانجول بجمهورية غامبيا، الذي انعقد يوم الثلاثاء 30 أبريل 2024، سجلا حافلا من الجهود والمبادرات والإنجازات القيمة التي تحققت في شتى القطاعات التي تضطلع بها منظمة التعاون الإسلامي، وذلك خلال رئاستها للدورة 14 لمؤتمر القمة الإسلامي منذ عام 2019، سعيا منها لدعم جهود المنظمة والدول الأعضاء لتعزيز العمل الإسلامي المشترك.

 

وإثر انعقاد مؤتمر القمة الإسلامي في دورته الرابعة عشرة في مكة المكرمة قبل نحو خمس سنوات تحت شعار "يدا بيد نحو المستقبل"، قامت المملكة العربية السعودية، دولة مقر المنظمة، ببذل جهود حثيثة لمتابعة مقررات قمة مكة المكرمة والتعامل مع مختلف القضايا المطروحة على جدول أعمال المنظمة. 

 

وقد استهلت المملكة رئاستها للدورة 14 باحتفال المنظمة بمرور 50 عاما على تأسيسها، بتمويل واستضافة سعودية وبرعاية كريمة من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله. 

 

وقد شهدت رئاسة المملكة لمؤتمر القمة الإسلامي العديد من الأحداث الجسام ومنها جائحة كورونا، حيث قدمت المملكة العربية السعودية دعما ماليا بقيمة 20 مليون ريال سعودي لدعم مبادرة منظمة التعاون الإسلامي من أجل توفير اللقاحات للعاملين الصحيين، وكبار السن في الدول الأعضاء الأقل نموا.

 

كما إن المملكة تشرفت بتحمل مسؤوليات رئاسة القمة باعتزازها الراسخ بخدمة الدول الأعضاء والأمة الإسلامية، حيث دعت إلى وشاركت في العديد من الاجتماعات على مستوى المندوبين والوزراء والقادة، وجال مسؤولوها عواصم القرار العالمي في محاولات دؤوبة لشرح وجهة النظر الإسلامية، وحشد الدعم للقضايا التي تؤرق الدول الأعضاء، لاسيما في الشأن السياسي ومنها القضية الفلسطينية. 

 

كما إن المملكة العربية السعودية استضافت القمة العربية الإسلامية المشتركة غير العادية في مدينة الرياض في 11 نوفمبر 2023 لبحث العدوان الإسرائلي على الشعب الفلسطيني، إضافة إلى المؤتمر الدولي حول المرأة في الإسلام تحت شعار "المكانة والتمكين"، ومؤتمر الوساطة الرابع، ودعت إلى تنظيم العديد من الاجتماعات الرسمية على جميع المستويات لتداول الرأي في الشأن الإسلامي. كما تابعت المملكة باهتمام جهود إعادة هيكلة منظمة التعاون الإسلامي وتطويرها وإصلاح أجهزتها وتحملت تكاليف الدراسة التي أعدها معهد الإدارة العامة السعودي في هذا الخصوص.

 

تعد هذه الإنجازات الأبرز، من ضمن قائمة طويلة من المبادرات والمشاريع والإنجازات التي تحققت في ظل رئاسة المملكة لمؤتمر القمة الإسلامي، نتاج توجيهات سديدة لقيادة المملكة، وجهود دبلوماسية نشطة لوزارة خارجية المملكة، وبمتابعة وثيقة ومستمرة من المندوبية الدائمة للمملكة لدى منظمة التعاون الإسلامي لحشد الدعم لتعزيز عمل المنظمة وبرامجها في مختلف المجالات.

صحيفة إضاءات الشرقية الإلكترونية

سجل معنا أو سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر
مؤتمر القمة الإسلامي

محرر المحتوى

غاصب القرني
محرر محتوى
مسؤول العلاقات العامة والتنسيق بالمنطقة الشرقية

شارك وارسل تعليق

أخبار مشابهة